العناية بالبشره

فوائد زيت الجلسرين

زيت الجلسرين الجلسرين (بالإنجليزية: Glycerin) أو ما يُعرف بالجليسرول (بالإنجليزية: Glycerol) أيضاً هو سائل سميك عديم اللون والرائحة، ويتم استخلاصه من الدهون والزيوت المستخدمة في صناعة الصابون؛ حيث ينتج كمادة ثانوية أثناء صناعة الصابون، وهو مركب كيميائي بسيط له العديد من الاستخدامات؛ فهو يستخدم في ترطيب البشرة، ويدخل في عددٍ من الصناعات مثل مستحضرات التجميل، إضافة إلى ذلك يتم استخدام الجلسرين في المواد المضافة للأغذية، وكمادة مُحلّية ومُطرّية، كما يمكن استخدامه كمادة مضادة للتجمد خاصة على الزجاج الأمامي للسيارة، وبالرغم من أنّ معظم المنتجات التي تحتوي على الجلسرين لا تشكل خطراً على الصحة؛ إلا أنّه لا يجوز استخدامه لغايات طبية دون وصفة طبية.

فوائد زيت الجلسرين للبشرة :

للجلسرين فوائد واستخدامات عديدة؛ فهو يستخدم كعلاج مرطب للبشرة وواقٍ من الجفاف، والخشونة، والتقشّر، كما يمكن استخدامه لعلاج الحكة، وتهيجات الجلد الطفيفة، ومشاكل أخرى، ويمكن فهم آلية عمل مادة الجلسرين وغيرها من المواد المستخدمة لترطيب البشرة بأنّها تعمل على تشكيل طبقة زيتية على سطح الجلد؛ الأمر الذي يؤدي بدوره إلى حبس الماء الموجود داخل الجلد؛ حيث إنّ جفاف البشرة ناجم في معظم الأحيان عن فقدان الجلد للماء.

 وفيما يأتي نذكر بعض فوائده واستخداماته الأخرى المتعلقة بالبشرة تحديداً:

نضج الخلية: يلعب الجلسرين دوراً حيوياً في نضج الخلايا (بالإنجليزية: Cell Maturation)، كما يساعد الاستخدام الموضعي للجلسرين على البشرة على حل العديد من مشاكلها؛ وخاصة مشكلات البشرة الدهنية مثل الرؤوس السوداء وحب الشباب.

بُنية الجلد: يؤثر الجلسرين في بنية الجلد (بالإنجليزية: Skin Structure) عن طريق مساعدته على تحسين البشرة الدهنية، وذلك بملء النسيج بين الخلوي (بالإنجليزية: Intercellular matrix).

مكافحة الشيخوخة: يدخل الجلسرين في منتجات عديدة، وخاصة المنتجات المتعلّقة بمكافحة الشيخوخة؛ وذلك لقدرته على ترطيب البشرة وملء الشقوق الصغيرة الموجودة على سطح الجلد؛ الأمر الذي يعمل بدوره على منع ظهور التجاعيد.

علاج تقرحات الفم: يساعد الجلسرين على شفاء التقرحات التي تصيب الفم، كما يساعد على تخفيف آلام السليلة المخاطية (بالإنجليزية: Mucoceles)؛ ويعود ذلك لخصائص الجلسرين المطهرة والمضادة للميكروبات، إضافة إلى أنّه يعمل على المحافظة على رطوبة المناطق المصابة بالتقرحات؛ الأمر الذي يخفف من الشعور بعدم الراحة.

الوقاية من الصدفية والإكزيما: يساعد الجلسرين على تحسين وظائف الجلد؛ مما يمنع فقدان رطوبته، كما يساعد على منع دخول السموم والمهيجات إلى الجلد؛ الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تقليل ومنع المشاكل الالتهابية مثل الإكزيما (بالإنجليزية: Eczema) والصدفية (بالإنجليزية: Psoriasis).

المحافظة على صحة الشفاه: يساعد الجلسرين على المحافظة على نضارة ونعومة الشفاه، وهو مفيد لمن يعاني من جفاف وتشقق الشفاه.