العناية بالبشره, تجميل ومكياج, عمليات التجميل, منوعات

فوائد و مخاطر الليزر للتجميل

يعتبر الليزر من احد احدث العلاجات الطبية الاكثر تداولا في حل الكثير من المشاكل الصحية و الجمالية و لهذا نقدم لك في هذا المقال فوائد و مخاطر الليزر للتجميل.

الليزر أضحى حلا لدى الكثير من السيدات في تقليل التجاعيد والتخلص من بقع الوجه وحب الشباب وشد الجلد، حيث تبدو البشرة من خلال الخضوع للعلاج بالليزر أكثر شبابا، الى جانب التحسن الملموس في لون البشرة. يتم تحديد نوع الليزر الذى يستخدم فى علاج البشرة وفقا لنوع البشرة ولونها. والعلاج بالليزر يقوم به طبيب الأمراض الجلدية أو جراح التجميل.

رغم علاج حب الشباب تظل أثر البثور لفترة طويلة في الوجه، مما يجعل الليزر الحل الأمثل للتخلص منها والكثير يفضلون هذا النوع من العلاج حيث يعمل على تقليل ظهور المسام ويعالج الندبات والبثور.

ويتم ذلك من خلال التخلص من الطبقة التالفة من البشرة، مما يسمح للطبقات التى توجد تحت الطبقات الخارجية بالظهور. وقد يشعر الشخص بالألم خلال هذا العلاج، ولكن يقوم الطبيب باستخدام مخدر موضعى لتخدير المناطق التى سيتم علاجها لراحة المريض بقدر الإمكان.

الفئات المعنية بعلاج البشرة بالليزر

كبار السن الذين يعانون من ظهور تجاعيد الوجه ويرغبون فى التخلص منها ليبدون أصغر سنا.
الشباب فى سن المراهقة الذين يعانون من البثور الناتجة عن حب الشباب أو البقع الناتجة عن الجدرى.
الأشخاص الذين يعانون من تلف فى البشرة بسبب التعرض لاشعة الشمس والذى ينتج عنه ظهور النمش والبقع والكلف.
الأشخاص الذين يعانون من تغيير لون البشرة ونقص الكولاجين.

ايجابيات العلاج بالليزر

غالبا ما يحقق العلاج بالليزر النتائج المرغبوب فيها مثل التخلص من تجاعيد وبثور الوجه.
ولا يشعر الشخص بالألم أثناء العلاج بالليزر، ولكن قد يشعر البعض بألم بسيط خلال المعالجة يمكن وصفه عادة كإحساس بحرق بسيط أو لسعة خفيفة ويختلف من شخص لآخر.
وبخصوص الجلسات المخصصة للعلاج فهي لاتتطلب الكثير من الوقت ( لاتفوق 30 دقيقة ) ، كما أن فترة الشفاء بعد الجلسة لا تتطلب الكثير من الوقت أيضا فعادة ما تعود البشرة لطبيعتها خلال أسبوع أو أسبوعين بعد كل جلسة.

سلبيات العلاج بالليزر

رغم الإيجابيات التي يحققها العلاج بالليزر ، فلايمكن إنكار بعض عيوبه ومنها :
-العلاج بالليزر يمكن أن يحدث بعض الإلتهابات بعد العلاج لذلك يجب أن يقوم الطبيب بوصف مضاد حيوى لمنع الإلتهاب
– العلاج بالليزر قد ينجم عنه تغيير فى لون البشرة بعد العلاج. كما أن المناطق التى تم معالجتها بالليزر قد يصبح لونها أفتح من المناطق الأخرى فى البشرة ولكن بشكل غير ملحوظ.
العلاج بالليزر مكلف جدا، خاصة إذا تطلب العلاج أكثر من جلسة للتخلص تماما من عيوب البشرة.
– قد لايخلو العلاج بالليزرأحيانا من آثار جانبية مثل حدوث إحمرار وتورم فى الوجه وقد يحدث أيضا جفاف فى البشرة.

الليزر: الحل المثالي لعلاج شيخوخة البشرة.

ولإزالة هذه العلامات، يلجأ أطباء الجلد الاختصاصيون إلى استخدام طريقتين من الليزر:
الأولى تعتمد على الليزر الصباغي، في حين أن الثانية تستخدم نابض ضوء لتجديد الجلد. وتتم هذه العمليات في عيادات طبية متخصصة.

وقبل الإقدام على اختيار الطريقة التي تناسب بشرتك، يجدر بك أن تطلبي من طبيبك الخاص فاتورة مفصلة للعلاج، بالإضافة إلى تقرير طبي يشرح طريقة إجراء العملية وكذا تفاصيلها.

ويلزمك ارتداء نظارات واقية أثناء إجراء العملية، كما يستحسن أن يتم طلي المناطق التي يتم علاجها بكريم مخدر، وذلك لتتجنبي الإحساس بالحروق أو الوخزات التي يتسبب فيها هذا النوع من العمليات.

وقد تظهر بعض البقع الزرقاء كما يمكن أن يتغير لون البشرة على مستوى المناطق المعالجة وذلك لبضعة أيام، إلا أن هذه الآثار تختفي بعد الحصة الثالثة من العلاج. وتبلغ تكاليف الحصة الواحدة حوالي مائة يورو، ولا يمكن القيام بهذا النوع من العمليات في إطار التغطية الصحية، لأنها تعتبر من بين العمليات التجميلية، وعليه فإن المرأة تتحمل كافة التكاليف.