العناية بالبشره

معقم اليدين لمواجهة كورونا.. طريقة الاستخدام الصحيحه

في خضم الحرب الذي يقودها العالم مستنفراً للحد من انتشار فيروس كورونا، وسط إرشادات منظمة الصحة العالمية الداعية إلى ضرورة غسل اليدين باستمرار لمدة لا تقل عن 20 ثانية، أو تعقيمها، يلفت العديد من الخبراء إلى بعض الخطوات التي يجب اتخاذها وسط تلك المعركة الصحية التي باتت “شبه عالمية”.

وفي السياق، كشفت دراسة حديثة أن معقم اليدين على سبيل المثال، قد يصبح غير مفيد، لا بل قد يكون ضاراً إن لم تستخدمه بالشكل الصحيح؟!.

في التفاصيل، أفاد عدة خبراء في تصريحات لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية بأن غسل اليدين بالماء والصابون هو الأفضل دائماً للقضاء على الفيروسات، لافتين إلى أن المعقم مفيد في حال عدم توفر الصابون والماء، أثناء وجود المرء خارج المنزل أو في الأماكن العامة، أو عند لمس الأسطح المحيطة بالمكتب.

كما اوضحوا ان الاستخدام المتكرر لمعقم الايدي المرتكز على الكحول يمكن ان يقضي على العديد من فيروسات الجهاز التنفسي مثل فيروس كورونا لكن يجب ان يحتوي على ٦٠٪ إلى ٩٠٪ من الكحول .

“لا علاقة لكمية المعقم على اليدين”
إلى ذلك، شدد الخبراء على أن القضاء على الفيروسات ليس له علاقة في “كمية” المعقم المستخدمة، بل طريقة الاستعمال هي الأساس.

وأوضحوا أن وضع المعقم على كل أجزاء اليدين وتدليك الأصابع والإبهام والمعصمين بشكل جيد، هو الأساس في مكافحة كورونا وقتل الفيروس.

من جهته، قال البروفيسور مارك ويلكوكس، أخصائي علم الأحياء الدقيقة في مستشفيات ليدز التعليمية: “يجب أن تحتوي معقمات اليدين على نسبة 70٪ على الأقل من الكحول”. وأضاف: “لا يمكن وضع المعقم على اليد أثناء ارتداء الساعة. يجب أن يشمل المعصم أيضاً”.

وعلى الرغم من كل فوائد معقم اليدين الكحولي للحماية من الفيروسات، يمكن أن يكون ضاراً للجلد، وذلك لأن كثرة استخدام الكحول قد تمتص جزيئات الماء المحيطة ما يسبب جفاف الجلد، وفقاً لويلكوكس.

أما لجهة غسل اليدين، فقد أوضحت منظمة الصحة مراراً على حساباتها أنه يجب غسل اليدين جيداً بالماء والصابون.

بدوره، شرح مجلس الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي في فيديو مقتضب الطريقة الأفضل لغسل اليدين، مفصلاً بمشاهد بسيطة خطوات تعقيم اليدين الصحيحة للحماية من العدوى، والتي تتمثل بضرورة فرك ما بين الأصابع، وتحت الأظافر أيضاً.