تجميل ومكياج, عمليات التجميل, منوعات

مع تقنية تصحيح النظر بالليزر Lasik وداعا للنظارات والعدسات الطبية

مع تقنية تصحيح النظر بالليزر Lasik وداعا للنظارات والعدسات الطبية

مع تطور تقنيات الليزر، أصبحت له استعمالات طبية متعددة وخصوصا في العمليات الجراحية المعقدة.

والخبر السار ! امكانية تصحيح النظر عن طريق تقنيات الليزر أو ما يسمى ب” Lasik ” حيت أصبح بوسع الأشخاص الذين يعانون من قصور أو اضطراب في الرؤية من تصحيح نظرهم, مما يمكنهم من الرؤية بصورة أفضل دون الحاجة إلى ارتداء النظارات أو العدسات اللاصقة الطبية.

حيت يمكن إجراء عملية التصحيح على العينين معا في حصة جراحية واحدة. كما أن من أهم ما يميز هذه الجراحة كونها سريعة المفعول ولا تتطلب فترة نقاهة، حيث يلمس المعالَجُ ” المريض ” الفرق بشكل فوري, كما يمكنه استئناف أشغاله وحياته العادية منذ اليوم الموالي للعملية.

إذن، يشكل هذا العلاج الملاذ الثالث بعد النظارات والعدسات لتصحيح الرؤية بمختلف اضطراباتها قصر النظر أو طوله أو غيرها…

أما للحصول على أفضل النتائج يجب الحرص على اختيار طبيب مختص ذو خبرة كبيرة في المجال, مع التشديد على استخدام اخر التقنيات في تصحيح النظر بالليزر ” Lasik “.

هل يمكنني إجراء عملية ” Lasik ” ؟

يجب على الشخص الراغب في إجراء عملية ” Lasik ” أن يقوم بزيارة طبيب مختص لتشخيص حالته بشكل أفضل.

ليتمكن طبيب العيون من خلال الفحص أن يحدد بصفة دقيقة الاختلالات التي تعتري العينين، وبالتالي يمكنه أن يشرح بطريقة مفصلة كيفية إجراء العملية مع الاجابة عن أي تساؤلات اضافة للمريض.

وبصفة عامة، يمكن لجميع البالغين أن يجروا هذه العملية دون أدنى مشكلة. ويمكننا أن نصف الأشخاص الذين يلائمهم هذا العلاج بالصفات الثلاث التالية:

أن يكون بالغا (18 سنة فما فوق).

يعاني من اختلالات في النظر.

لا يحب ارتداء النظارات والعدسات اللاصقة.

دون أن نغفل بعض العوامل الطبية الاضافية التي تتحكم في قابلة ومدى ملائمة الشخص لإجراء تقنية تصحيح النظر بالليزر من أهمها سمك القرنية.

هل تحف عملية ” Lasik “مخاطر ما ؟

في بدايات هذه العملية الجراحية، لوحظت بعض المخاطر والاضطرابات المتعلقة أساسا بكون الطرق والتقنيات المستعملة آنذاك لم تكن متطورة بما فيه الكفاية، لذا كان نجاح العملية غير مضمون بشكل يطمئن الراغبين في العلاج.

لكن، في الوقت الحالي، ومع التطور الكبير الذي عرفته هذه الجراحة سيما بعد إدخال الوسائل المتطورة، أضحت النتائج مضمونة بصفة شبه مؤكدة، حيث أن غالب العمليات تكلل بالنجاح، ولم تسجل أية اضطرابات في صفوف المعالجين على المدى البعيد.

ما الاحتياطات اللازم أن أتخاذها بعد اجراء تقنية ” Lasik ” ؟

ينصح الطبيب بتناول المضادات الحيوية في الأيام التي تلي الجراحة “ما بين 2 إلى 7 أيام”. وقد تعاني العين في بعض الحالات من حساسية ضد الضوء أو أشعة الشمس مما يستوجب ارتداء نظارات شمسية خاصة, مع تجنب النظر المباشر لمصدر الضوء.

في بعض الحالات يمكن ملاحظة جفاف العين مع ضباببة في الرؤية بالليل قد تستمر لعدة أشهر بعد العملية التصحيح.

لكن الشيء الذي أكده جل الذين جربوا تقنية تصحيح النظر بالليز ” Lasik ” هو ندمهم الشديد لجهلهم وعدم معرفتهم بهذه الطريقة منذ زمن بعيد، حتى يتسنى لهم التمتع برؤية جيدة دون معيقات.